palzileri.com
Now reading . الفن للفن

الفن للفن

بمناسبة فريازى 2015 (Frieze 2015)، كشفPal Zileri النقاب عن مشروع ابداعي مثير لدى البوتيك التابعة له والتي تم تجددها في نيو بوند ستريت (New Bond Street).

قليلة هي التظاهرات التي تركت أثراً كبيراً على عالم الفن المعاصر كالذي تركه فريازى. بعد أكثر من عشر سنوات جمعت هذه التظاهرة السنوية العريقة أسماءاً معروفة من أكثر من 160 أشهر صالة عرض في العالم. بالإضافة إلى "إحتلالها" فندق رجنتس بارك كل شهر اكتوبر، وسّع المعرض الآن محتوياته بإطلاقه فريازى ماسترز (Frieze Masters) وتظاهرة اخرى لها صلة بنيو يورك عام 2012. اليوم يجذب المعرض المؤثر والثوري والمثير، حوال 60.000 هاوي وجامع أعمال فنية.

شكّلت فريازى لندن في العام الماضي مناسبة ممتازة لماركتنا من أجل كشف النقاب عن مشروعها الجديد الإبداعي: مشروع فن الطليعة الحرفية (Pal Zileri Avant Craft Art Project). المشروع الرامي لعرض أعمال الفنانين المشهورين والناشئين على السواء، عن طريق تنظيم المعارض الحصرية، دشّن نشاطه في بوتيك الماركة الجديد والأنيق الذي يقع في وسط لندن، أثناء سهرة إفتتاح فريازى، حيث إستضاف أشهر أسامي الأزياء والفن.

Parse, un'altra installazione dell'artista creata appositamente per il negozio;

للمرحلة التمهيدية للمشروع، طلب Pal Zileri من الفنانة البريطانية المتعددة الوسائط أمبا سايال بنّت (Amba Sayal-Bennett) تنفيذ ثلاثة أعمال فنية خاصة بالبوتيك لعرضها إلى جانب لوحات الفنّان الإيطالي ماتيو كليغاري (Matteo Callegari) الكبيرة. إشتهرت الفنانة سايال بنّت التي حازت على جوائز كثيرة والتي حظيت أعمالها بمديح وتقدير Saatchi Gallery كجزء من عرض New Sensations المثير للجدل، في إستعمالها الأشياء الإعتيادية في أعمالها المعاصرة. لقد أكدت الفنّانة أنها معنية "بكيفية وعي البيئات التي يبنيها أو ينفذها الإنسان من وجهة نظر النحت" وكيف أن الطريقة التي يتم فيها إستعمال الأشياء الإعتيادية في بُنى مثيرة، باستطاعتها وضع إدراكنا اليومي على المحك.

شكّل إنشاء معرض دائم في متجر Pal Zileri في نيو بوند ستريت تحدٍ كبير لسايال بنّت. بالنسبة للفنانة من الأهمية بماكان "أن تتجاوب الأعمال الفنية مباشرة مع البيئة المعمارية و مع طريقة العرض المعتمدة في المتجر". يجد هذا المفهوم تطبيقاً له بأثر مزهل في مون كريبت (Muon Cript)، وهو عمل أثيري في إطار نافذة نصف دائرية، يمكن مشاهدته من داخل المتجر ومن خارجه. فقد أضافت الفنّانة: "تشكل القوة العاطفية أحد الأوجه الهامة للفن. وأطن أن كل عمل فنّي من شأنه إثارة المشاعر عند من يتأمله".

كما أوحت بنية البوتيك بالعملين الفنيين  Parse و Brack and Brine اللذين نفذتهما سايال بنّت لصالح Pal Zileri. يتألف العمل الأول من كولاّح لامع رقمي تم عكسه داخل العمل بواسطة كاشف ضوئي مرتفع. فيما العمل الثاني هو عبارة عن مطبوعات كبيرة معلقة بأشياء معروضة داخل البوتيك. وهو مستوحى من عالمي الفن والأزياء التوأم، حيث قالت الفنّانة: "تقاسم الفن والأزياء دوماً نفس الماضي. يستوحى الكثير من مصممي الأزياء أعمالهم من الفنّانين، فيما يشكل الفن والأزياء المكونين الرئيسيين للحركات الثقافية".

Sayal-Bennett con Mauro Ravizza Krieger, direttore creativo di Pal Zileri

لقد كتبت أسماء هامة عن إطلاق مشروع فن الطليعة الحرفية، من أمثال vogue.it و wallpaper.com. كما شارك في تلك المناسبة صحفي الأزياء المخضرم جانلوكا لونغو (Gianluca Longo) الذي يكتب في مجلة Harper’s Bazaar ويتعاون مع هيئة التحرير الأوروبية في مجلة W Magazine. بحسب لونغو أيضاً "الفن والأزياء كانا دائما متقاربين"، وأضاف "يستوحي العديد من مصممي الأزياء أعمالهم من الأثر المرئي للفن". ومن الضيوف الذين شاركوا في تلك المناسبة تومّازو فودجيني (Tommaso Foggini) مدير مجلة SansSouci Magazine، المجلة المتعددة الأحجام، المتخصصة بالفن والتي تصدر بأعداد محدودة. العلاقة بين الفن والأزياء، على حد قول فودجيني "وحّدها دائما إستلهام الواحدة للآخر: أنهما عالمين إثنين مختلفين يجمعهما البحث المتواصل عن أشكال تعبيرية جديدة".

لقد شكّلت فريازى القوة الدافعة لمشروع الفن الطليعي الحرفي: الإستلهام بالإبتكار. لقد شكك الفن المعاصر طويلاً بالمثل التقليدية وحدود جدران المعارض الأربعة السريرية. وإستناداً لهذا المفهوم قرر Pal Zileri خوض هذه الرحلة الجديدة المثيرة. كان فودجيني واحداً من الضيوف الكثر الذين حلّواً على حفلة التدشين هذه والذين وعوا هذا الظاهرة: "الجهد الذي يبذله Pal Zileri  في البحث عن عدد متزايد باستمرار من الفنّانين المعاصرين المنتخبين وفي دعهم، هو جهد واضح وبيّن ويحظى بالإعجاب والتقدير".

وحول علاقتها الشخصية بـ Pal Zileri نوّهت أمبا سايال بنّت بالماركة لانها "متناغمة وفي حوار" متواصل مع عالم الفن المعاصر: "أنها ماركة تقوم بأشياء مختلفة وتعمل مع فنّانين ناشئين وآخرين مشهورين". وأيّد جانلوكا لونغو هذا الكلام بقوله: "يكفي الإطلاع على إصرار Pal Zileri على دعم الفنّانين الشباب – في العقود القادمة سوف يتكلم العالم عنهم . لقد خصصت الماركة جهداً كبيراً في الإسهام بإكتشاف هذه المهارات الجديدة".

Il design di Muon Cript

Next post
إنظر إلى هذا المكان

الاشتراك في البقاء حتى الآن

بريد إلكتروني

التوقيع كان يصل ناجحة

طلب معلومات

اسم ولقب

بريد إلكتروني

الدولة

الرسالة