palzileri.com
Now reading . حملة ADV ربيع/صيف 2016

حملة ADV ربيع/صيف 2016

سارجاي بولونين، نجم الباليه الكلاسيكي المتمرّد، شاهد على حملة Pal Zileri الدعائية لموسم الخريف/الشتاء 2016

كولاّن وحذاء الرقص والراقص الذي يحوم في الهواء في بيئة مرهفة، على وقع موسيقى هوزيار "Take Me to Church". عند توزيعه في السنة الماضية، إنتشر الشريط المصوّر الذي يدوم أربع دقائق والذي صوّره المخرج دافيد لاشابيل الشهير، كالنار في الهشيم، بحيث شاهده أكثر من 16 مليون مشاهد، مُكسِباً بطله سيرجاي بولونين شهرة عالمية.

لم تكن مهارة الفنان الكبيرة وحدها هي التي جذبت إهتمام الجمهور. تنضح القوة والأناقة من بولونين حتى عندما يقوم بشكل طبيعي جداً بحركاته الأكثر تعقيداً. ما يميّزه هو طاقته الهدّارة بالإضافة إلى عشقه للأوشام – منها صورة الجوكر على الظهر وخدوش نمر على الصدر وصليب منمنم على الساعد – اللتين تجعل من بولونين نقيض راقص الباليه الكلاسيكي. في ظهوره الأول في الشريط المصور والموسيقي، شكلت الأوشام، التي عادة ما يغطيها أثناء أدائه، رمزاً لحرية جديدة بعيدة عن عالم الباليه الصارم.

شكل شريط لاشابيل المصوّر أول تجربة إبداعية لهذا الأوكرايني البالغ من العمر ستة وعشرين سنة، خارج العالم الكلاسيكي، على أثر إفتراقه عن مدرسة الرقص الملكية، بعد أقل من سنتين إثنتين من تعيينه الراقص الأول، وكان الأصغر عمراً في تاريخ أكادمية الرقص هذه. على الرغم من هذا القرار، يبقى الرقص محور حياة بولونين. أطلق هذا العام ورعى مشروع بولونين بالتعاون مع سدلرز ولز، بهدف الجمع بين الراقصين الشباب والموسيقيين ومصممي الرقص بغرض تنفيذ مشاريع سينمائية ومسرحية.

لقد سمحت له هذه الفرصة إكتشاف عالم الموسيقى والأزياء. لقد صورته طبعة مجلّة فوغ البريطانية مع خطيبته ناتاليا أوزيبوفا، التي تُعتبر هي الاخرى نجمة من نجوم الرقص الكلاسيكي. بولونين هو حالياً بطل الفيلم الوثائقي دانسر من أخراج ستيفن كنتور، الذي يروي خطواته الاولى من مسيرته ونضاله في عالم الرقص الكلاسيكي وقراره بمغادرة هذا العالم الذي أحدث نقاشاً كبيراً.

لقد بلغ هذا الفنّان الذي أطلقت عليه جريدة التلغراف لقب "جايمس دين الباليه" هدفاً آخر: لقد أصبح شاهداً على حملة Pal Zileri الدعائية لموسم الخريف/الشتاء 2016. أنه مزيج مثالي حيث مجموعة الأزياء وروحية الماركة تتناغم تماماً مع فلسفة الطليعة الحرفية وهي التقاليد الحرفية التي تجمع بين الحرفية والإبداع أو التجديد الجمالي.

لقد تم إلتقاط صورة الحملة الدعائية في مدينة نيويورك، وبالذات في حي وليمسبورغ، من قبل المصوّر ماشيك كابيلسكي. ملابس مصممة مصنوعة من الأقمشة النفيسة لها ألوان حيّة، ترافقها قطع رياضية عملية. تعكس نظرة بولونين الوقحة والتقاسيم القوية وخصوصية الأوشام روحاً متمردة تتجسّد فيها روح Pal Zileri الحديثة. لم يصدر عن المدير الإبداعي Mauro Ravizza Krieger إلاّ الثناء والمديح لشقي الرقص هذا. "إلهامه الفنّي يجسّد تماماً مفهومنا للتقليد والتجديد، أي صرامة الرقص الكلاسيكي وروحه الثورية.

سيرجاي يولونين، راقص الباليه المتمرّد، بين التقليد والطليعة، الشاهد في حملة Pal Zileri الدعائية لموسم الخريف/الشتاء 2016 – صورة ألتقطها ماشيك كابيلسكي

Next post
حملة ADV خريف/شتاء 2016

الاشتراك في البقاء حتى الآن

بريد إلكتروني

التوقيع كان يصل ناجحة

طلب معلومات

اسم ولقب

بريد إلكتروني

الدولة

الرسالة